لا تَسُبُّوا الدهر

    


كتبت: نيفين رضا 


عن أبي هريرة -رضي الله عنه-أنَّ رسولَ اللهِ-ﷺ-قال:


*(قالَ اللَّهُ تَعالَى: يُؤْذِينِي ابنُ آدَمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ:، وأنا الدَّهْرُ، بيَدِي الأمْرُ، أُقَلِّبُ اللَّيْلَ والنَّهارَ.)*

المصدر: صحيح البخاري - 7491. 


الشرح : 


يَقولُ رَبُّ العِزَّةِ في الحَديثِ القُدسِيِّ:

* يُؤذيني ابنُ آدَمَ،* أي: بِأن يَنسُبَ إلَيَّ ما لا يَليقُ بِجَلالي، 

*يَسُبُّ "الدَّهرَ"*، أي: يَشتُمُ الزَّمانَ قَلَّ أو كَثُرَ، فَيَقولُ إذا أصابَهُ مَكروهٌ عِندَ النَّوازِلِ والحَوادِثِ والمَصائِبِ النَّازِلةِ به، مِن مَوتٍ عَزيزٍ، أو هَرَمٍ، أو تَلَفِ مالٍ أو غير ذَلِكَ: يا خَيْبةَ الدَّهرِ، أو بُؤسًا لِلدَّهرِ، وَتَبًّا لَهُ، ونحو ذلك. 


*وَأنا الدَّهرُ،* أي: خالِقُهُ، بيَدي الأمرُ الَّذي يَنسُبونَهُ إلى الدَّهرِ، 

*"أُقَلِّبُ اللَّيلَ والنَّهارَ"*، يَعني: أنَّ ما يَجري فيهِما مِن خَيرٍ وَشَرٍّ بِإرادةِ اللَّهِ وَتَدبيرِهِ، وَبِعِلمٍ مِنهُ تَعالى وَحِكمةٍ، لا يُشارِكُهُ في ذَلِكَ غَيرُه، ما شاءَ كانَ وَما لَمْ يَشَأ لَمْ يَكُنْ.

 

أحدث أقدم