الكومديان لؤي رمضان نبذه عن مشوار حياته


كتب- أماني خليفه.

أعرب الفنان لؤي رمضان في اللقاء الرسمي معه عن حياته وبداياته حيث وضح أنه مازال يدرس في كليه الاداب جامعة الاسكندرية في عمر يناهز ال 21 عام.

وأكد أيضا كونة من محافظة الاسكندرية والتي يعتز بكونه أحد ابنائها،حيث بدايته فالمجال كانت مسيرته في الجامعة حيث درس المسرح ومثل في أكثر من مسرحية جماعيه.

وأيضا واجه إنتقادات سواء من جيرانه والمخرجين واصدقائه فالجامعة، مما كانو يحبطوه في مشواره، ولكن هذا كان الدافع الذي صمم علي أن يثبته في مجاله ويعمل بإجتهاد حتي يصل لتقديراتهم واحترامهم رغما عنهم واثباتا لموهبته.

وكما يوجد الانتقادات يوجد الإيجابيات والتحفيزات الذي  يلقاه نجمنا من أصدقائه المقربين  وبعض أصدقاء السوشيال ميديا الذين لم يواجهوه بالانتقاد السلبي ولكن انتقاداتهم كانت في صالحه.
وفي أجواء الميديا تتخطي صفحة الفنان لؤي رمضان مايقارب النصف مليون متابع، حيث أكد الفنان أن الهدف من محتواه يكمن في فرحة المشاهدين وأضحاكهم وأن محتواه كوميديا، ولكن لا يمانع في تقديم اكثر من محتوي ولكنه يفضل الكوميدا حيث يحظي فيها بالذكري الحميدة.

وأكد الفنان عن كونه من الحرفيين وأنه يعمل في أكثر من مجال في حياته الإجتماعيه، حيث أعرب عن بعض الأماكن الحرفيه التي يعمل بها (فتح الله ماركت-غريب للأدوات الكهربائية-كهرباء-ترزي) ويعمل في حياته الأجتماعيه في أكثر من مجال، وهذا يؤكد كونه من الكادحين ولا يترك حياته للظروف ولكن يصنع حياته بنفسه .

ووجه لؤي رمضان رساله لجمهوره حيث أكد لهم عن ترك هموم الحياة وجعل حياتهم لينه بسيطه وطلب منهم الوقوف في صفه في مشواره ويثبتوه بالطاقه الإيجابيه و يكونو سندا لبعضهم وله في مشواره .

أكد أيضا لؤي عن عدم وجود قنا رسمية له علي اليوتيوب وأن تعاملاته علي السوشيال ميديا وتقديم محتواه الكوميدي  تتضمن الانستجرام  والفيس بوك.
أحدث أقدم